إصابة 20 مواطنًا عقب اقتحام مئات المغتصبين "مقام يوسف"

الإعلام الحربي _ رام الله 

أصيب فجر اليوم الأربعاء، 20 مواطنا، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام مئات المغتصبين "مقام يوسف" شرق نابلس.

وأوضحت مصادر محلية أن عدة جيبات عسكرية اقتحمت شارع عمان ومحيط مقام يوسف شرقا، وأطلقت قنابل الغاز والرصاص المطاطي اتجاه عشرات الشبان، ما إدى إلى إصابة عدد منهم، فيما تسببت قنابل الغاز باشتعال النار في محلات المصري لقطع المركبات.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل، بأن شابا أصيب بكسر باليد وآخر بشظايا الرصاص الحي بالقدمين، ونقلا إلى مستشفى رفيديا الحكومي، فيما جرى علاج أربعة آخرين ميدانيا أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و14 مواطنا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال اقتحام المغتصبين المقام.

وأوضح أن قوات الاحتلال منعت طواقم الإسعاف من الوصول لمسنة كانت بحاجة لنقلها للمستشفى لتلقي العلاج، في المنطقة الشرقية من المدينة.

وكان نحو ألف مستوطن اقتحموا المقام بحراسة مشددة من جيش الاحتلال الصهيوني، وأدوا طقوسا تلمودية.

وفي السياق ذاته، أوضحت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الضاحية في المدينة وقرية كفر قليل شرقا، واقتحمت منزل المواطن ياسر عفيف عامر واتخذته نقطة مراقبة، واعتقلت الشاب أحمد عنان منصور (19 عاما) بعد أن داهمت منزل ذويه وفتشته

disqus comments here