القططي: المقاومة هي الطريق الأمثل لمواجهة "صفقة القرن"

الإعلام الحربي _ غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور وليد القططي أن تمسّك شعبنا بالوحدة الوطنية وحقوقه ورفع راية المقاومة والجهاد هو الطريق الأمثل لمواجهة صفقة القرن.

وقال القططي:" صفقة القرن ليست أخطر من أوسلو أو وعد بلفور وكامب ديفيد؛ بإمكاننا كشعب وفصائل أن نسقط هذه الصفقة تحت شعار "متحدون في مواجهة صفقة القرن".

وشدد على أن مقاومة الصفقة هي مطلب قومي ووطني وإسلامي لإبطالها؛ لتأسيس مشروع وطني فلسطيني لإزالة دولة الاحتلال وليس فقط لإقامة دولة فلسطينية".

وبيّن القططي أن الشعب الفلسطيني بما فيها السلطة الفلسطينية رفضوا صفقة القرن باعتبارها أنها تثبت الأمر الواقع الاحتلال الصهيوني.

وأوضح أن رفض صفقة القرن يحتاج لخطوات عملية ليس فقط لإبطالها؛ بل بالنهوض لمشروع وطني حقيقي يعيد البوصلة نحو القدس وفلسطين ويعيد الصراع للتحرير والعودة والاستقلال.

وأضاف "لا بد من الخروج من مأزق أوسلو والانقسام الذي هو نتيجة لأوسلو، وأن يدفع الاحتلال كلفةً لاحتلاله فلسطين، العودة للمشروع الوطني مشروع تحرير، وإعادة بناء منظمة التحرير على أسس وطنية ونهج المقاومة".

disqus comments here