مغاوير سرايا القدس.. مرغت أنوف جنود النخبة بالتراب شرق الشجاعية

الإعلام الحربي _ خاص

تعتبر وحدة "المغاوير" واحدة من أهم الوحدات القتالية التي عكفت سرايا القدس على انتقاء أفرادها وإعدادها إعداداً خاصاً وقاسياً لمواجهة الوحدات الصهيونية المقاتلة في جيش الاحتلال، والتي يعتمد عليها العدو الصهيوني في اجتياح المدن والقرى والمخيمات لتنفيذ مهمات دقيقة ومعقدة، غير أن وجود وحدة "المغاوير" وغيرها من الوحدات جعل الأمر صعباً ومستحيلاً، حيث وقعت العديد من الوحدات القتالية الخاصة لجيش الاحتلال في كمائن وضعتها لها المقاومة الفلسطينية ولبنانية وكانت النتيجة كارثية للعدو الصهيوني الذي أقر بفشله في أكثر من جولة صراع.

سرايا القدس سمحت لـ "الإعلام الحربي" التحدث عن واحدة من العمليات التي نفذتها وحدة "المغاوير" في معركة "البنيان المرصوص" ضد قوة صهيونية خاصة شرق مدينة غزة، وأوقعت فيها العديد من القتلى والجرحى في صفوف العدو وقواته الصهيونية، ارتقى خلالها الشهيد المجاهد حسن محيسن "ابو عبيدة" قائد "وحدة المغاوير" في سرايا القدس بلواء غزة .

فتاريخ 10/7/2014م ، كان يوماً من أبرز أيام معركة "البنيان المرصوص"، تجهز فيه الشهيد حسين محيسن برفقة عشرة من إخوانه المجاهدين لمواجهة قوة صهيونية خاصة تقدمت نحو منازل المواطنين شرق منطقة الشجاعية، فخرجت الوحدة بعدما تلقت التعليمات الكاملة عن الوحدة المجتاحة وأماكن تقدمها، وعين حينها الشهيد أبو عبيدة قائداً "لوحدة المغاوير" على رأس المجموعة.

وبعد أن تقدمت القوة الخاصة الصهيونية ووصلت إلى محور معبر كارني بالمنطقة الصناعية فاجأها الشهيد حسين محيسن ومجموعته بتفجير عدة عبوات موجهة وإطلاق وابل من النار نحوها حتى أثخنوا فيها الجراح وأوقعوا في صفوف هذه القوة العديد من القتلى حسب اعتراف العدو الصهيوني حينها.

وبعد الانتهاء من تنفيذ العملية قرر الشهيد القائد حسين محيسن "أبو عبيدة" الانسحاب برفقة إخوانه المجاهدين، فباغتتهم طائرات الاستطلاع الصهيونية بقصفها مكان الانسحاب ثلاث مرات على التوالي مما أدى إلى إصابة الشهيد حسين إصابة خطيرة، أمضى على أثرها ثلاثة أيام في العناية المركزة حتى ارتقى شهيداً في تاريخ 13/7/2014م .

تفاصيل الكمين

وكانت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أكدت حينها أن قوة صهيونية خاصة وقعت في كمين محكم لمغاوير السرايا شرق مدينة غزة، موضحةً أن قائد المجموعة أكد لغرفة العمليات الخاصة بسرايا القدس وقوع إصابات مباشرة في صفوف القوة المستهدفة بعد تفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار وتدخلت وحدات الإسناد بصواريخ 107 وقذائف هاون 60 ملم.

وأشارت سرايا القدس إلى أن وحدات الإسناد التابعة لها كثفت من قصفها لموقع ناحل عوز العسكري بالصواريخ والهاون لمنع العدو من التقدم لمنطقة الحدث.

وذكرت القناة الثانية للتلفزيون الصهيوني أن قوة من وحدة لواء غولاني وقعت في كمين محكم شرق مدينة غزة.

وقال الناطق باسم سرايا القدس أن قوة صهيونية تسللت إلى منطقة بشرق غزة وحاولت زرع أجهزة رصد فتصدت السرايا لها بقوة وأفشلتها.

وتمضي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بجنودها وقادتها متمسكة بثوابتها ومعززة لإمكانياتها، ولن تحيد عن طريق الجهاد والاستشهاد ما دامت تخرج الجنود والقادة الأفذاذ الذين يقدمون أرواحهم رخيصة في سبيل الله وهم يدافعون عن شرف هذه الأمة وكرامتها حتى تحريرها من هذا العدو الصهيوني المجرم والمتعجرف.

disqus comments here