الإفراج عن أسير من جنين بعد اعتقاله 30 شهرًا

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني عن الأسير صبحي محمود صبحي مسعود من قرية الفندقومية جنوب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 30 شهرًا في سجون الاحتلال، علما انه يعمل في جهاز الشرطة الفلسطينية.

واقيم حفل استقبال للمحرر مسعود، شارك فيه محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب وعدد من القادة الفلسطينيين.

وهنأ الرجوب المحرر صبحي مسعود، وقال، إن" القيادة الفلسطينية تواصل الجهود للإفراج عن جميع الأسرى بدون قيد أو شرط، وتحمل قضيتهم العادلة للعالم أجمع، وتسعى لكشف جرائم الاحتلال بحق المناضلين وأسرى الحرية".

بدوره، أكد مسعود التفاف الأسرى حول القيادة الفلسطينية في مواجهة التحديات وإفشال المؤامرات وفي مقدمتها "صفقة القرن"، داعيًا إلى تعزيز الوحدة والجهود لإنجاز المصالحة والتفرغ لقضية الأسرى وانتزاع حريتهم.

disqus comments here