311 شهيداً وأكثر من 17 ألف جريح منذ انطلاق مسيرات العودة

الإعلام الحربي _ غزة

قالت مصادر فلسطينية بأن 311 مواطنًا فلسطينيًا استشهدوا برصاص جيش العدو الصهيوني منذ انطلاق "مسيرات العودة الكبرى" شرق محافظات قطاع غزة في 30 مارس/ آذار 2018.

وأوضحت المصادر بأن من بين الشهداء (207) استشهدوا خلال مشاركتهم في مسيرات العودة، من بينهم (44) طفلًا، وسيدتين، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحافيين اثنين.

وأشارت إلى أن من بين الشهداء  11 شهيدا تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامينهم، منهم (3) أطفال.

كما أصيب (17443) آخرين، من بينهم (4186) طفلًا، و(781) سيدة، ومن بين المصابين (8758) أصيبوا بالرصاص الحي، من بينهم (1785) طفلًا، و(173) سيدة.

وأضافت المصادر أن عدد حوادث المصابين من الطواقم الطبية بلغ (246) حادثًا، أسفر عن إصابة (202) مسعف، تكرر إصابة (34) منهم أكثر من مرة، فيما بلغ عدد حوادث المصابين من الطواقم الصحفية (241) حادثًا، أسفر عن إصابة (172) صحافيًا، تكرر اصابة (41) منهم أكثر من مرة.

يذكر بأن قوات الاحتلال أطلقت مساء أمس الجمعة، الرصاص الحي، والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيلة للدموع تجاه المشاركين في مسيرات العودة، ما تسبب بإصابة (122) مواطنًا، من بينهم (45) طفلًا، و(4) نساء، و(3) مسعفين، و(3) صحافيين، ومن بين المصابين (57) أصيبوا بالرصاص الحي، و(13) بقنابل الغاز بشكل مباشر.

وانطلقت مسيرة العودة وكسر الحصار بـ30 مارس 2018 بالمناطق الشرقية للقطاع، بمشاركة آلاف المواطنين أسبوعيًا المطالبين بحق العودة ورفع الحصار الصهيوني المتواصل على غزة منذ 13 عامًا.

وأدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة شرق غزة، إلى استشهاد 306 فلسطينيين، وإصابة أكثر من 31 ألفا بجراح مختلفة، بحسب إحصائية صدرت عن وزارة الصحة.

disqus comments here