الأسير القائد بسام أبو عكر يتنسم عبير الحرية

الإعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم؛ أن سلطات الاحتلال الصهيوني أفرجت عن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير المجاهد بسام عبد الرحمن أحمد أبو عكر (57 عاماً) من مخيم عايدة قضاء مدينة بيت لحم؛ وذلك بعد أن أمضى في الاعتقال الإداري (24) شهراً.

وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 27/07/2017م؛ وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر.

وأشارت مهجة القدس إلى أن القيادي أبو عكر أعلن بتاريخ 20/05/2019م إضرابه المفتوح عن الطعام بسبب استمرار الاعتقال الإداري بحقه، ورغبة ضباط جهاز الشاباك الصهيوني وما يسمى إدارة مصلحة السجون (الشاباص) وكذلك جهاز الاستخبارات وفق ما أخبروه أنه هناك توجه جدي لديهم بأن يكون حد اعتقاله الإداري ثلاثون شهراً. علماً أن نهاية أمر الاعتقال الإداري الحالي بتاريخ 27/07/2019 والذي بموجبه يكون قد أتم (24) شهراً وهو الحد الأقصى للاعتقال الإداري بشكل عام. واستمر إضرابه لمدة ستة أيام وعلقه بتاريخ 26/05/2019م بناءً على اتفاق مع سلطات الاحتلال الالتزام بقرار المحكمة الجوهري والإفراج عنه نهاية يوليو القادم.

جدير بالذكر أن الأسير بسام أبو عكر ولد بتاريخ 19/11/1962م؛ وهو متزوج وأب لسبعة؛ واعتقل سابقاً في سجون الاحتلال الصهيوني مرات عديدة حيث أمضى ما مجموعه عشرون عاماً، وآخر اعتقال له كان بتاريخ 01/06/2004 وتحرر في 31/05/2016 بعد أن أمضى اثني عشر عاماً في الأسر على خلفية انتمائه وعضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

disqus comments here