تأخير صلاة العيد بالأقصى للتصدي لاقتحامات المغتصبين

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

أعلن مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين، عن تأخير صلاة عيد الأضحى في المسجد الأقصى المبارك للساعة 7:30 بدلا من الساعة 6:30، بعد تهديدات الاحتلال والمغتصبين الصهاينة باقتحام المسجد صباح الأحد المقبل.

ودعا المفتي حسين، في خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى المبارك، إلى شد الرحال للمسجد أول أيام عيد الأضحى، محذرا من تهديدات المغتصبين باقتحامه، مشددا على أن المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، وأنه لا يخضع للمفاوضات أو المساومات.

وكانت الهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية، ودار الإفتاء بالقدس، دعوا في بيان مشترك، جميع أئمة مساجد القدس إلى إغلاق المساجد وإقامة صلاة العيد في المسجد الأقصى فقط.

ولفت البيان لجواز تأجيل ذبح الأضاحي لليوم الثاني من العيد، "لنعمر المسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى".

وفي السياق ذاته، دعت القوى الوطنية والإسلامية في القدس إلى الزحف والرباط أول أيّام عيد الأضحى المبارك في المسجد الأقصى المبارك، لإحباط ومواجهة تهديدات المستوطنين والشرطة الصهيونية باقتحامه وتدنيسه.

وأكدت القوى أنها ستقف جسدا واحدا مع جميع الفعاليات في القدس، مشددة على ضرورة الرباط في المسجد الأقصى من الفجر وطوال أول أيام عيد الأضحى، وضرورة الحفاظ على الحضور في الأقصى طوال أيام العيد الأربعة.

يشار إلى أن المغتصبين أطلقوا دعوات لاقتحام المسجد الأقصى المبارك صباح الأحد المقبل، بدعوى ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل" المزعوم.

disqus comments here