الأسير المجاهد محمد مرداوي يدخل عامه الـ 21 بسجون العدو

الإعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى؛ أن الأسير المجاهد محمد عدنان سليمان مرداوي (40 عاماً) من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، أنهى عشرون عاماً على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه الحادي والعشرين في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 17/08/1999م؛ وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن الفعلي (28) عاماً؛ بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني.

وأضافت مهجة القدس أن الأسير محمد مرداوي خضع لعملية استئصال كيس دهني في الجزء الخلفي من رأسه قبل نحو عامين ونصف، ويعد ضمن الحالات المرضية في سجون الاحتلال، حيث يعاني من التهاب رئوي حاد وقد خضع قبل اعتقاله لعملية استئصال جزء من الرئة اليسرى؛ وما زال يعاني من مضاعفات ذلك الالتهاب حتى الآن؛ علماً أن معاناته مع ظهور الكيس الدهني في الرأس امتدت لأكثر من عام بسبب سياسة الاهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها سلطات الاحتلال الصهيوني ومصلحة السجون بحق الأسرى المرضى.

جدير بالذكر أن الأسير المجاهد محمد مرداوي ولد بتاريخ 04/06/1979م، وهو أعزب، وهو أحد أعضاء مجلس الشورى العام لأسرى حركة الجهاد الإسلامي، وأحد عمداء الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.

disqus comments here