السماح لأسرى "النقب" بالاتصال بأهاليهم بالهواتف العمومية

الاعلام الحربي _ وكالات

أفادت مصادر حقوقية فلسطينية، أن ما تسمى إدارة معتقل "النقب الصحراوي" سمحت ولأول مرة للأسرى بالتواصل مع أهاليهم من خلال الهواتف العمومية.

وقالت مصادر محلية، نقلًا عن مصادر خاصة أمس الجمعة، إن إدارة معتقلات الاحتلال سمحت للأسرى الفلسطينيين في قسم "4" بمعتقل النقب بالتحدّث مع أهاليهم عبر الهواتف بعد تفعيل استخدامها داخل معتقلات الاحتلال لمدة 15 دقيقة لكل أسير يوميًا.

وذكرت، أن إدارة المعتقلات قررت تفعيل الهواتف العمومية داخل قسم (1) في معتقل "ريكون" يوم الأحد القادم يليه تفعيله داخل معتقل "الدامون" الخاص بالأسيرات الفلسطينيات.

وأشارت المصادر إلى، أنه سيتم تركيب الهاتف العمومي وتفعيله لاحقًا داخل معتقل "الرملة" الخاص بالأسرى المرضى بعد رفض السماح لهم سابقًا بالتواصل مع ذويهم.

وأضافت، أن الأسرى في المعتقلات احتجوا على خطوة الإدارة بعدم السماح لأسرى غزة باستخدام الهواتف العمومية، وتم الاتفاق على تواصل جميع الأسرى مع أهاليهم في كافة المناطق الفلسطينية بما فيهم أسرى قطاع غزة.

جدير بالذكر، أن الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال خاضوا إضرابًا عن الطعام للمطالبة بتركيب هواتف عمومية داخل الأقسام في كافة المعتقلات للتواصل مع عوائلهم، واحتجاجًا على تركيب أجهزة التشويش المُسرطنة.

وتحتجز سلطات الاحتلال في قرابة 23 سجنًا ومركز توقيف وتحقيق نحو 5700 أسير فلسطيني، بينهم 1000 معتقل مريض و230 طفلًا وأكثر من 40 سيدة وفتاة.

 

disqus comments here