عليان: الجهاد لن تترك الأسرى المضربين وحدهم في الميدان

الإعلام الحربي _ غزة

أكد الدكتور جميل عليان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أن حركة الجهاد لن تترك الأسرى المضربين وحدهم في الميدان، وأنها تساندهم في معركتهم البطولية ضد المحتل وتعنته.

وأجرى القيادي عليان ومدير مؤسسة مهجة القدس عدة اتصالات هاتفية بعوائل الأسرى المضربين عن الطعام، للوقوف على آخر تطورات إضرابهم، وأطلع عوائل الأسرى على الجهود التي تبذلها المؤسسة؛ لإسناد الأسرى المضربين عن الطعام في معركتهم ضد سياسات الاحتلال التعسفية والعنصرية.

وأضاف: أن مؤسسة مهجة القدس قد نظمت سلسلة من الفعاليات التضامنية المتنوعة لدعم الأسرى المضربين، وأنها ستواصل فعالياتها التضامنية معهم حتى تحقيق انتصارهم بعون الله تعالى وتوفيقه.

وفي تواصله الهاتفي أكد الدكتور عليان على أن الأسرى المضربين يخوضون معركة مقدسة ضد سياسات الاحتلال العنصرية والتعسفية، وهم امتداد للمعركة التي فجرها الشيخ خضر عدنان بخوض معركة الإرادة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي.

يشار إلى أن عدد الأسرى المضربين عن الطعام قد ارتفع إلى ثمانية أسرى بعد انضمام الأسير المجاهد ناصر الجدع من مخيم جنين للإضراب المفتوح عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي، والأسرى المضربين عن الطعام هم كل من القيادي في حركة الجهاد الإسلامي طارق قعدان والمهندس سلطان خلف، والرفيقين حذيفة حلبية وإسماعيل علي والأسير المريض أحمد غنام والأسير ثائر حمدان والأسير وجدي العواودة.

disqus comments here