الأسيران ناصر الجدع وثائر حمدان يواصلان إضرابهم عن الطعام

الإعلام الحربي _ غزة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، أن الأسيران ناصر زيدان محمد الجدع (31 عاماً) من بلدة برقين قضاء مدينة جنين وثائر يوسف حمدالله حمدان (30 عاماً) من بلدة بيت سيرا قضاء مدينة رام الله مازالا يواصلان إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاستمرار اعتقالهم الإداري بدون أن يوجه له أي اتهام.

وأوضحت مهجة القدس أن الأسير المجاهد ناصر الجدع مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (15) على التوالي رفضاً لتحويله للاعتقال الإداري بدون أن يوجه له أي اتهام.

وأفاد الأسير ناصر الجدع في رسالة وصلت مهجة القدس نسخةً عنها، أنه متواجد حالياً في زنازين سجن عوفر بظروف صعبة حيث الرطوبة عالية، ويتواجد في زنزانة صغيرة ثلاثة أسرى مضربين هو والأسيرين ثائر حمدان وفادي حروب، موضحاً أنه يشرب الماء فقط وممتنع عن الفحوصات الطبية وعن تناول المدعمات، ويعاني من ديسك بالظهر وآلام بالقدم اليمنى مع خدران.

وأشار في الرسالة التي وصلت مهجة القدس إلى أنه أضرب لمدة يومين عن شرب الماء بسبب المعاملة السيئة من قبل السجانين، وعلى أثر ذلك حضر السجانين وتعهدوا بألا يستخدموا العنف معهم في التفتيش وعاد لشرب الماء.

جدير بالذكـر أن الأسير ناصر الجدع ولد بتاريخ 09/10/1988م، وهو متزوج، واعتقلته قوات الاحتلال مع شقيقه أشرف بتاريخ 04/07/2019م وحولتهما سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له لائحة اتهام، ولهما اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية انتمائهم ونشاطاتهم في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين،

كما أفاد الأسير ثائر يوسف حمدان في رسالة أخرى وصلت مهجة القدس أنه مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (11) على التوالي رفضاً لاستمرار اعتقاله الإداري التعسفي، مشيراً إلى أنه متواجد حالياً في زنازين عوفر في غرفة صغيرة برفقة الأسيرين ناصر الجدع وفادي حروب، وأضاف أنه لا يوجد بالغرفة سوى الأبراش فقط والرطوبة عالية جداً ومعهم فقط غيار ملابس واحد، وأنه لا يشرب سوى الماء وممتنع عن المدعمات والفحوص الطبية.

جدير بالذكر أن الأسير ثائر حمدان ولد بتاريخ 16/03/1989م؛ وهو متزوج، وهو على ذمة الاعتقال الإداري التعسفي منذ تاريخ اعتقاله بتاريخ 16/07/2018م دون أن يوجه له أي اتهام.

disqus comments here