8 أسرى يواصلون إضرابهم احتجاجًا على الاعتقال الإداري

الاعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أفاد نادي الأسير الفلسطيني اليوم السبت، أن ثمانية أسرى في سجون الاحتلال الصهيوني يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجًا على اعتقالهم الإداري.

وقال نادي الأسير في بيان له، إن سلطات الاحتلال تعزل الأسرى المضربين في الزنازين، فيما يتواجد آخرون في المستشفيات، خاصة الأسير حذيفة حلبية المضرب عن الطعام منذ 55 يوما، ويقبع في مستشفى "برزلاي".

وأشار النادي، إلى، أن الأسير حلبية (28 عاما)، من بلدة أبو ديس شرق القدس، أسير سابق اعتقل ثلاث مرات، ويعاني من عدة مشاكل صحية سابقة حيث تعرض وهو طفل لحروق بالغة، كما أصيب بسرطان الدم حيث يحتاج إلى متابعة طبية دائمة، فيما أنه متزوج وأب لطفلة ولدت قبل 6 أشهر بينما كان في الأسر.

وذكر، أن الأسير أحمد غنام من بلدة دورا بمحافظة الخليل مضرب منذ 42 يوما، وأمضى سابقا ما مجموعه 9 سنوات في سجون الاحتلال، وأصيب بمرض سرطان الدم، فيما أنه بحاجة إلى متابعة طبية بسبب ضعف المناعة لديه، ومتزوج ولديه طفلان.

وتابع نادي الأسير "يواصل الأسير سلطان خلوف (38 عاما) من بلدة برقين بمحافظة جنين، إضرابه عن الطعام لليوم 38 احتجاجا على نية سلطات الاحتلال تحويله للاعتقال الإداري، ويعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي، ويقبع في زنازين سجن "مجدو".

وأضاف، أن الأسير إسماعيل علي (30 عاما) من بلدة أبو ديس شرق القدس، أتم يومه الـ 32 في الاضراب عن الطعام، حيث اعتقل في شهر شباط الماضي، وأمضى ما مجموعة تسع سنوات في سجون الاحتلال خلال اعتقالات متفرقة له.

في السياق قال نادي الأسير، إن "الأسير وجدي العواودة (20 عاما) من بلدة دورا بمحافظ الخليل يواصل، إضرابه عن الطعام لليوم الـ 27 على التوالي، احتجاجا على اعتقاله الإداري ومماطلة إدارة سجون الاحتلال في تقديم العلاج له، حيث إنه يعاني من مشاكل صحية، علما أنه اعتقل في شهر نيسان العام الماضي".

وتابع النادي في بيانه "كما يواصل الأسير طارق قعدان (46 عاما) من بلدة عرابة بمحافظة جنين الإضراب عن الطعام لليوم الـ 25 على التوالي احتجاجا على تحويله للاعتقال الإداري بعد انقضاء حكم بالسجن لمدة شهرين، وهو أسير سابق أمضى 11 عاما في سجون الاحتلال".

أما الأسير ناصر الجدع (30 عاما) من بلدة برقين بمحافظة جنين، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 18 على التوالي، حيث يقبع في زنازين سجن "عوفر" ومعتقل منذ الرابع من تموز الماضي، والأسير ثائر حمدان (21 عاما) من بلدة بيت سيرا غرب رام الله، يواصل اضرابه عن الطعام لليوم الـ 13، احتجاجا على اعتقاله الإداري، ويقبع في زنازين سجن "عوفر".

disqus comments here