الأسير المجاهد نهار السعدي يدخل عامه الـ 17 بسجون العدو

الإعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى؛ أن الأسير المجاهد نهار أحمد عبد الله السعدي (38 عاماً) من مدينة جنين أنهى ستة عشر عاماً على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه السابع عشر في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضحـت مهـجـة الـقـدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 15/09/2003م، وأبرز التهم التي وجهها الاحتلال له هي الانتماء لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وتوصيل الاستشهادية المجاهدة هبة دراغمة والتي نفذت عملية استشهادية في مدينة العفولة بتاريخ 19/05/2003م، وأدت لمقتل ثلاثة صهاينة وإصابة (76) آخرين، وأصدرت المحكمة الصهيونية حكماً بحقه بالسجن 4 مؤبدات بالإضافة إلى 20 عاماً.

وأشارت المؤسسة إلى أن الأسير السعدي يعاني من آلام حادة في المعدة والظهر بسبب معاناته المستمرة مع الديسك؛ وعانى خلال فترة اعتقاله الطويلة من سياسات الاحتلال التعسفية؛ وقد تم عزله لمدة تزيد عن ثلاث سنوات؛ وكذلك منعت سلطات الاحتلال عائلته من الزيارة لمدة ثلاث سنوات.

جدير بالذكر أن الأسير نهار السعدي من مواليد 30/10/1981م؛ وهو أعزب، ويقبع حالياً في سجن رامون.

disqus comments here