عائلات الأسرى: خطاب النخالة رفع معنوياتنا وزاد من صبرنا في مواجهة الاحتلال

الإعلام الحربي _ غزة

تابعت عائلات الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال كلمة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة وخاصة ما يتعلق بقضية الأسرى الأبطال داخل سجون الاحتلال الصهيوني، حيث وجهت العائلات الشكر والتحية للقائد النخالة لتمسكه بمبدأ تحرير الأسرى رغم أنف الاحتلال.

وكان الأمين العام القائد النخالة حذر الاحتلال من أن المساس بحياة الأسرى اعلان حرب، وذلك خلال خطابه المركزي في ذكرى الانطلاقة الجهادية الذي شارك فيه عشرات الآلاف من جماهير الشعب الفلسطيني وعناصر الحركة.

وأكدت عائلات الأسرى أن التحذير الذي أطلقه القائد النخالة للاحتلال الصهيوني نابع من اخلاصه للقضية الانسانية العادلة في حياة شعبنا الفلسطيني، مشددين على أن "الحق لا يُستجدى بل ينتزع انتزاعًا".

زوجة الأسير طارق قعدان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي والذي يخوض معركة الاضراب عن الطعام في سجون الاحتلال قدمت كل الشكر والتحية إلى الأخ القائد زياد النخالة، مشيرة إلى أن الخطاب رفع إرادة وعزيمة وصبر عائلات وزوجات وأطفال الأسرى في سجون الاحتلال.

ولفتت إلى أن "تمسك الأخ الأمين العام القائد زياد النخالة بمبادئ الحركة دليل على أنه يسير على درب الأمين العام السابق الدكتور رمضان عبدالله شلح شفاه الله وعافاه والمؤسس الدكتور فتحي الشقاقي رحمه الله".

فيما قدمت زوجة الاسير سلطان خلف التحية إلى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة على تصريحاته التي ترفع من عزيمة وصبر عائلات الأسرى.

وأكدت زوجة الاسير خلف، أن حق الأسرى في الحرية من سجون الاحتلال يتطلب ممارسة الضغط الكبير على الاحتلال الصهيوني سواء عبر تقديم الشكوى للمحاكم الدولية التي يمكننا من خلالها انهاء الاعتقال الاداري وانهاء هيمنة الكيان على الاعلام الغربي الذي يتبنى روايتها الكاذبة، أو عن طريق المقاومة لأن الحق ينتزع ولا يستجدى.

disqus comments here