دخل يومه الـ 70.. الأسير "طارق قعدان" يواصل معركة الأمعاء الخاوية

الإعلام الحربي _ غزة

يواصل الأسير القائد طارق قعدان إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 70 على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني رفضاً لاعتقاله الإداري، بدون أن يوجه لهما أي اتهام في ظل تراجع وضعه الصحية.

القيادي قعدان (46عامًا) من سكان بلدة عرابة قضاء مدينة جنين، حولته محكمة الاحتلال للاعتقال الإداري، وأصدرت بحقه أمرًا إداريًا مدته ستة أشهر دون تهمة، وذلك بعد شهر ونصف من اعتقاله.

وتوجه محامي الأسير قعدان له في سجنه للاطمئنان على وضعة الصحي، وسط تخوف كبير من العائلة على صحته وخاصة مع استمراره بالإضراب عن الطعام.

وكان المحامي زار القيادي طارق قعدان ونقل للعائلة أنه يعاني من ضعف شديد، وأوجاع في جسده ودوخة دائمة خلال محاولته الحركة.

جدير بالذكر أن المجاهد طارق قعدان ولد بتاريخ 27/10/1972م؛ وهو متزوج وأب لخمسة أبناء؛ وهو من بلدة عرابة قضاء جنين شمال الضفة المحتلة، واعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 25/02/2019م، ووجهت سلطات الاحتلال تهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وسبق أن أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن عشر سنوات خلال اعتقالات سابقة على خلفية انتمائه ونشاطاته في صفو حركة الجهاد الإسلامي، وهو من أوائل من خاضوا معركة الإضراب عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري.

disqus comments here