عدنان: قعدان سيصعد اضرابه عن الطعام مع تجديد اعتقاله الإداري

الإعلام الحربي _ غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان، أن تجديد الاعتقال الاداري للقائد طارق قعدان دليل على أن الاحتلال يخشى الافراج عن القائد قعدان الذي سيواصل الاضراب حتى تحقيق النصر بالحرية أو النصر بالشهادة.

وتوقع الشيخ عدنان في تصريح له مساء اليوم الثلاثاء، أن القائد طارق قعدان سيصعد إضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال ما لم يتراجع الاحتلال عن تجديد الاعتقال الإداري بحقه.

وأوضح أن الاحتلال الصهيوني مخطئ تمامًا بتجديد الاعتقال الاداري للشيخ طارق قعدان وذلك فإن قعدان سيواصل اضرابه عن الطعام وسيدعمه بذلك كل مناصريه والأسرى المضربين والمرضى لمزيد من الانتصار لهم ولمعركة الأمعاء الخاوية.

وقال: "إن طارق قعدان لم يُضرب عن الطعام إلا لتوقعه التجديد الاعتقال للإداري"، مشيرًا إلى أن الاحتلال يحاول كاذبًا القول أنه غير مكترث بالإضراب والحقيقة غير ذلك بتاتًا.

ودعا الشيخ عدنان "كل من توقع بوقف اضراب الشيخ القائد طارق قعدان عن الاضراب عن الطعام بأن ينصروا الشيخ قعدان لتحقيق نصر مظفر مؤزر، فالشيخ في معركة بمعيته تعالى إلى نصر أو نصر نصر بحرية أو نصر بشهادة".

وأضاف: "دعائنا له وإخوتنا المضربين بالنصر والسلامة وإلا فهو قد كان في الأسر بصحة وعافية، ولم يكن بحاجة لمعمعان الإضراب ولكنه مستعينًا به سبحانه نشد الحرية بجوعه وعطشه وأمعائه الخاوية".

ولفت إلى أن "الاحتلال الصهيوني خسر فرصة لإطلاق سراح القائد قعدان بموعد انتهاء الإداري، ودون إظهار أن هناك مفاوضات وكسر للاحتلال وقراراته لتتضح الصورة للكل أن حريتنا بالإضرابات لم تكن إلا بمعيته تعالى انتزاعًا وانتصارًا على الاحتلال".

كما دعا الشيخ عدنان جميع لمزيد من الصبر والدعاء للشيخ طارق قعدان وهبة اللبدي وأحمد غنام وإسماعيل علي وأحمد زهران ومصعب الهندي.

يُشار إلى ان محكمة الاحتلال الصهيوني جددت اليوم الثلاثاء، حكم اعتقال الأسير المضرب عن الطعام الشيخ طارق قعدان، لمدة ستة شهور.

وأفادت عائلة الأسير قعدان، بان محكمة أصدرت أمرًا بتجديد اعتقال إداري بحق الأسير.

disqus comments here