الأسير القيادي طارق قعدان يواصل إضرابه لليوم الـ 75 على التوالي

الإعلام الحربي _ غزة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، أن الأسير المجاهد طارق حسين عوض دار حسين "قعدان" القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بمحافظة جنين مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (75) على التوالي رفضاً لتحويله للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن يوجه له اتهام.

وأفاد القيادي قعدان في رسالة وصلت مهجة القدس نسخةً عنها أنه مستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام بالرغم من التدهور المستمر في حالته الصحية حتى الاستجابة لمطالبه العادلة في وقف اعتقاله الإداري التعسفي والحرية.

وبخصوص حالته الصحية فقد أوضح في رسالته التي وصلت المهجة أنه يعاني من صداع وأوجاع بالرأس، وحالة هزال عام، ونزول كبير بالوزن بما يربو عن الأربعين كيلو تقريباً، وأوجاع بالعينين وضغط عليهما، وأوجاع في المعدة والأطراف والعضلات في الفخذين على وجه التحديد.

جدير بالذكر أن الأسير طارق قعدان ولد بتاريخ 27/10/1972م؛ وهو متزوج وأب لخمسة أبناء؛ وهو من بلدة عرابة قضاء جنين شمال الضفة المحتلة، واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 25/02/2019م، ووجهت سلطات الاحتلال تهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وصدر بحقه حكماً بالسجن لمدة ثلاثة أشهر وفوجئ يوم الإفراج عنه بتحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر، ليعلن بتاريخ 01/08/2019م عن شروعه في إضراب مفتوح عن الطعام رفضاً لهذا القرار، وسبق أن أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن عشر سنوات خلال اعتقالات سابقة على خلفية انتمائه ونشاطاته في صفو حركة الجهاد الإسلامي، وهو من أوائل من خاضوا معركة الإضراب عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري.

disqus comments here