الأسير القائد محمد أبو فنونة يتنسم عبير الحرية

الإعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس الشهداء والأسرى والجرحى اليوم، أن قوات الاحتلال الصهيوني أفرجت عن الأسير المجاهد محمد أحمد عبد الفتاح أبو فنونة (53 عاماً)؛ أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي في مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة وذلك بعد أن أمضى على ذمة الاعتقال الإداري التعسفي بدون أي تهمة ثمانية عشر شهراً.

وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 14/05/2018م، وذلك بعد أن اقتحمت منزله فجراً، حيث قامت بإبلاغه أنه مطلوب للاعتقال، بالرغم من أنه كان مريضاً ويتلقى العلاج ولا يستطيع القيام والحركة ولم تكترث قوات الاحتلال لمرضه، وحولته قوات الاحتلال للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له أي اتهام.

جدير بالذكر أن الأسير المحرر محمد أبو فنونة ولد بتاريخ 04/01/1966م؛ وهو متزوج، وأب لتسعة أبناء؛ وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، كان آخرها بتاريخ 22/10/2015م وأفرج عنه بتاريخ 19/03/2017م، وخلال اعتقاله هذا استشهد نجله محمود خلال انتفاضة القدس بتاريخ 18/03/2016م أثناء محاولة تنفيذه لعملية طعن لأحد الجنود الصهاينة على مفرق ما يسمى مستوطنة غوش عتصيون.

disqus comments here