اعتقالات بمداهمات واقتحامات واسعة بالضفة

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

شنت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء حملة اعتقالات ومداهمات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية باعتقال الاحتلال فجر اليوم لطفلين في رام الله وشاب وفتيين في مخيم العروب بالخليل، وأسيرًا محررًا في مدينة نابلس، و3 شبان بجنين.

وفي مدينة رام الله اعتقل الاحتلال طفلين خلال اقتحامها لقرية دير نظام غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال مصدر في القرية"إن قوة عسكرية اعتقلت الطفل عبد الرحمن محمد التميمي (15 عامًا)، والطفل رامز محمد التميمي (15 عاما)، عقب مداهمة منازل أسرهم ونقلتهما إلى جهة مجهولة".

وأوضح أن الاحتلال يقتحم القرية بشكل يومي ويداهم المنازل والمدارس، بحجة قيام الشبان برشق مركبات المستوطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة.

فيما شنّت قوات الاحتلال فجر اليوم عمليات اقتحام ومداهمات واعتقالات في محافظة الخليل جنوب الضّفة الغربية، تركزت في مخيم العروب للاجئين شمال محافظة الخليل بالضّفة الغربية.

وحسب مصادر محلية في المخيم، فإنّ قوّات الاحتلال اعتقلت الشاب بهاء جوابرة، والفتيين يوسف أشرف حمّود ومازن جوابرة عقب اقتحام منازلهم في المخيم.

وأوضحت أنّ قوّات الاحتلال كثّفت خلال الأيام الماضية، من عمليات الاقتحام والتفتيش لأحياء المخيم واعتقال الشّبان، بعد تصاعد المواجهات مع قوّات الاحتلال، في أعقاب استشهاد الشّاب عمر البدوي برصاص الاحتلال.

وفي مدينة الخليل، اقتحم عشرات المستوطنين بحماية أمنية مشددة من جانب جيش الاحتلال كنيسة المسكوبية في حيّ الجلدة بالمدينة، وأدّوا شعائر تلمودية.

وأشارت مصادر محلية إلى أنّ هذا الاقتحام يعتبر سابقة، مشيرة إلى أنّ جيش الاحتلال حاصر المنطقة، وسمح للمستوطنين بالتجوال داخل أروقتها، وأداء الشعائر المختلفة.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم أسير محرر واستولت على مبلغ مالي من منزله بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال داهمت منزل الأسير المحرر مجد عبد الكريم عازم (31 عاما) وفتشته واستولت على مبلغ مالي، قبل أن تعتقله.

كما داهمت منزل الأسير أمجد عليوي في الجبل الشمالي بمدينة نابلس، والذي سبق وهدمته قبل أربع سنوات، وحذرت عائلته من إعادة بنائه.

ووفق المصادر فإن هدم الاحتلال لمنزل عليوي كان لدوره في العملية التي نفذتها خلية تابعة لكتائب القسام قرب مستوطنة "ايتمار" عام 2015، وقتل فيها مستوطنان، وهو يمضي حكمًا بالسجن المؤبد مرتين و30 عامًا.

وفي مخيم جنين اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الثلاثاء، ثلاثة شبان من مخيم جنين بينهم شقيقان محرران.

وذكر نادي الأسير في جنين أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين الأسيرين المحررين محمد وصالح سمير أبو زينة، والشاب حسام الغول بعد اقتحام المخيم ومداهمة منازل ذويهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وأضافت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل صوتية خلال مواجهات اندلعت في المنطقة، ولم يبلغ عن إصابات.

disqus comments here