خبر: خطيب الأقصى: نهدف للتصدي للمخططات الصهيونية الرامية لتهويد القدس وتهجير مواطنيها

الإعلام الحربي – وكالات:

 

أكد خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا الدكتور عكرمة صبري، أن تشكيل الهيئة المقدسية لمناهضة الهدم والتهجير "همة" جاء لمواجهة المخططات الصهيونية الرامية إلى تهويد مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، وتهجير السكان العرب والفلسطينيين من مدينة القدس.

 

وقال صبري :"إنه في الآونة الأخيرة زادت وتيرة هدم المنازل وتهجير ألف من السكان المقدسين من قبيل سلطات الاحتلال الصهيوني فكان من الواجب على أهالي بيت المقدس أن يشكلوا هيئة شعبية للتصدي لعملية التهجير سنداً لجميع المؤسسات والعاملين في هذا الحقل"، مشدداً على ضرورة تضافر الجهود والفعاليات لصد المخططات الصهيونية العدوانية".

 

وذكر صبري أن السكان المقدسيين غير قادرين على مواجهة الهجمة الصهيونية الشرسة بحق مدينة القدس المحتلة والتصدي لعملية التهويد والأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى، لكبر حجم الهجمة الصهيونية، داعياً لتضافر الجهود للتصدي للهجمة الصهيونية بحق القدس.

 

وبين خطيب المسجد الأقصى أنه سيكون هناك مستشارون قانونيون ومحامون في هذه الهيئة للاستعانة بهم في التصدي للهجمة الصهيونية للبحث عن مخارج قانونية يمكن من خلالها إبطال بعض الإجراءات الصهيونية التعسفية.

 

وحول المناحي التي ستسلكها الهيئة، أشار إلى أنه سيتم التوجه للقاعدة الشعبية وللعالم العربي والإسلامي من خلال وسائل الإعلام ليتحمل الحكام والمسئولون في الأقطار الإسلامية مسئوليتهم في حماية مدينة القدس.

 

وشدد على أن الهيئة ستتعاون وتخاطب جميع الجهات الخارجية والقاعدة الجماهيرية من أجل أن تقف لتساند القدس وتشارك في الاعتصامات والاحتجاجات والمؤتمرات الصحفية، مشدداً على أن الهجمة الصهيونية استفحلت في عدة أحياء المدينة القدس حتى أنه وصلت إلى جبل المكبر وأبو ديس والسواحرة والشرقية.

 

وطالب صبري العالم والدول العربية والإسلامية بضرورة التحرك للتصدي للهجمة الصهيونية الشرسة والمتواصلة بحق مدينة القدس.

 

 

disqus comments here