خبير صهيوني: الجبهة الداخلية غير جاهزة لأي مواجهة شاملة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة 

قال خبير عسكري صهيوني، الجمعة، بأن الكيان الصهيوني غير مستعد لسقوط 1200 صاروخ يوميًا، مشيراً إلى أن المستويان العسكري والأمني يدركان أنه في وقت قريب، ستكون مواجهة شاملة أمام كل الجبهات، سيدفع الكيان فيها ثمناً باهظاً.

وأضاف رون بن يشاي، المحلل العسكري في صحيفة يديعوت أحرنوت الصهيونية، أن الكيان سيتكبد خسائر فادحة في حال اندلاع أي مواجهة قادمة؛ وأضرار في إمدادات الكهرباء والمياه؛ وشلل في النقل؛ وشدد بالقول "جبهتنا الداخلية بعيدة عن الاستعداد لهذا السيناريو".

وتابع بقوله: "صحيح بأن لدينا نظام دفاع جوي له قدرات صاروخية لا يملكها أي بلد في العالم، ولكن بالفعل في الجولة الأخيرة في غزة والجولات السابقة كان هناك عجز أمام عدد من الصواريخ الأصغر والأقصر مدى والأقل دقة، والصواريخ لا تزال قادرة على ضرب التجمعات السكانية الحيوية والبنية التحتية".

وأوضح المحلل في صحيفة يديعوت، أن التقديرات تشير إلى أنه في الأسبوع الأول من الحرب، سيسقط يوميا على الكيان ما يقرب من 1200 صاروخ من جميع الأنواع، يكفي أن أربعة إلى خمسة صواريخ ثقيلة ستسقط على البنية التحتية الأساسية مثل محطات توليد الكهرباء ومراكز الماء أو النقل الرئيسية حتى تسبب شللا للبلاد.

disqus comments here