العدو يعتقل 15 مواطنا خلال مداهمات بالضفة

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

اعتقل جيش الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الإثنين، 11 فلسطينيًا من أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة، كما اعتقلت شرطة الاحتلال أربعة شبان مقدسيين.

وأفاد جيش الاحتلال في بيان له، أن قواته اعتقلت 11 فلسطينياً من الضفة بشبهة تورطهم بأعمال مقاومة، حيث تم نقلهم للاستجواب في مراكز التحقيق الصهيونية.

من جهتها، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن جيش الاحتلال اقتحم منزل الشهيد سامي أبو دياك في بلدة سيلة الظهر قضاء جنين، وقامت العناصر بتخريب محتوياته وتحطيمها قبل.

وأضافت أن الجيش اعتقل “صلاح” شقيق الشهيد أبو دياك، بعد تكبيله واقتياده بسيارة عسكرية إلى جهة مجهولة.

واستنكرت الهيئة هذا الاقتحام في الوقت الذي “ما زالت تمعن بجريمتها تجاه العائلة بمواصلة احتجاز جثمان الأسير الشهيد في ثلاجاتها، بعد أن ارتكبت بحقه جريمة قتل طبي ممنهجة استمرت لسنوات”، بسحب البيان.

واعتقلت قوات الاحتلال كلا من؛ أحمد أبو لطيفة من رام الله، عزام الشويكي وساجد لقطة من الخليل، كما صادر الجيش مركبة تعود لعائلة الأسير رائد عايش في الدوحة ببيت لحم.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال سلّمت الأسير المحرر لؤي الهشلمون من الخليل استدعاء للتحقيق.

واندلعت مواجهات بالتزامن مع اقتحام جيش الاحتلال لبيت لحم (الدوحة) والبيرة (أم الشرايط) ومخيم جنين، تخللها إطلاق القنابل الصوتية والغازية والرصاص.

وأفادت مصادر محلية بأن مقاومين أطلقوا النار باتجاه قوات الاحتلال خلال اقتحامها مخيم جنين.

ومن مدينة القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال الشابين؛ إسحاق أبو تايه وعلاء توفيق أبو تايه من بلدة سلوان جنوب المدينة، في حين اعتقلت الطفل أحمد كليب، والفتى محمد خليل كليب من قرية العيساوية الواقعة شمالي شرق المدينة.

disqus comments here