آخر ما خطَه الشهيد القائد بهاء أبو العطا عن عملية "زقاق الموت" قبل استشهاده

الإعلام الحربي _ خاص

الإعلام الحربي لسرايا القدس ينشر آخر ما خطَه الشهيد القائد/ بهاء أبو العطا (أبو سليم).. قائد أركان المقاومة في فلسطين عن عملية "زقاق الموت" النوعية في ذكراها قبل استشهاده.

وإليكم نص الكلمة:

من القائد إلى القائد.. عملية الخليل المجد والبطولة والأسطورة

نقف اليوم في رحاب مدرسة حركة الجهاد الإسلامي، لنجد فيها قامة عظيمة في التخطيط العسكري، والإبداع الجهادي، إنه القائد نور جابر، وإخوانه الشهداء محمد سدر، ولاء سرور، ودياب المحتسب، وأكرم الهنيني، والأسير البطل محمد عمران، الذين سطروا بدمائهم أروع وأعظم صفحات البطولة في خليل الرحمن، بل في كل فلسطين، وهم يدافعون عن الأطفال والنساء والشيوخ.

إنها معركة زقاق الموت التي نتحدث فيها عن اختيار الهدف بدقة، وعن التخطيط المحكم، والإعداد الجيد، والتنفيذ الدقيق، وروعة الأداء، وعن الشجاعة، والإقدام، والبسالة التي تحلى بها القائد نور جابر، وفرسانه الشهداء، وعن المعركة ونتائجها الكبيرة، هنا والحق يقال تعجز الكلمات والمقالات عن وصف تلك المعركة التي ما كانت إلا كرامة من الله لشعبنا.

لقد صنع القائد نور جابر، وإخوانه الشهداء المجد والفخار، وأبدعوا عملية زقاق الموت في ثوب جديد، بإيمان مطلق بنصر الله لمن يتوكل عليه، لقد كان المجاهدون قبل المعركة في معركة من نوع آخر، معركة الصبر والإعداد والصمود والصيام والدعاء والرجاء، فسدد الله الرمي واستجاب لهم ربهم بنصر مبين.

أرادوا السفر نحو وجه الله عبر الخليل والقدس وكل فلسطين، وصدقوا فصدقهم الله، وباركهم قائد سرايا المجاهدين رسول الله (صل الله عليه وسلم) وكان لهم ما أرادوا بإذن الله.

لقد أخذوا بأسباب النصر فأعدوا وتدربوا وخططوا ونفذوا، وبعقلية القائد المبدع وضعت الحلول المناسبة، والخيارات البديلة لأي طارئ في الميدان، وزين ذلك كله الروح القتالية الاستشهادية المغروسة في نفوس فرسان سرايا القدس، إنها الشجاعة والإقدام والاستعداد الدائم والتام للتضحية والفداء، فكانت النتائج المبهرة والكبيرة بتلك المقتلة العظيمة في أعداء الله، وعلى رأسهم قائد المنطقة الجنوبية في الخليل اللواء "درور فاينبرغ".

فالتحية لمن قضوا دفاعاً عن الأرض والإنسان والعقيدة، دفاعاً عن فلسطين المقدسة والخالدة والمجيدة، التحية لنور جابر ومحمد عمران ومحمد سدر، التحية لكل الرجال الذين لم يبدلوا تبديلا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم/ بهاء أبو العطا

عضو المجلس العسكري لسرايا القدس وقائد المنطقة الشمالية

الجدير ذكره أن ثلاثة من استشهاديي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وهم الشهداء، أكرم عبد المحسن الهنيني وولاء هاشم داود سرور ودياب عبد المعطي المحتسب، قد نفذوا عملية نوعية في منطقة وادي النصارى في الخليل بتاريخ 15/11/2002م، أطلقت عليها قوات الاحتلال اسم عملية “زقاق الموت” و التي أسفرت عن مقتل 14 ضابطاً وجندياً صهيونياً وإصابة 18 آخرين.

disqus comments here