عدنان: اضراب الأسيرين هندي وزهران عن الماء خطوة تعني النصر أو الشهادة

الإعلام الحربي _ غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان، أن اضراب الأخوين الأسيرين مصعب هندي وأحمد زهران عن الماء علاوة عن الطعام خطوة فدائية تعني قرار النصر أو الشهادة.

وقال الشيخ عدنان في تصريح صحفي مساء اليوم الأربعاء: "إن الوضع الحرج للأخوين المضربين هندي وزهران مقلق جدا، ويستدعي تحركا عاجلا من الكل الفلسطيني".

وشدد على أن الأسيرين هندي وزهران يسطران صفحة عز وكرامة لشعبنا على طريق الحرية.

يُشار إلى أن الأسيران أحمد زهران (42 عامًا)، ومصعب هندي (29 عامًا) يدخلان في سجون الاحتلال إضرابهما الشهر الثالث على التوالي، وسط ظروفاً صحية صعبة، تزداد حدتها مع مرور الوقت.

والأسيران هندي وزهران محتجزان في معتقل "نيتسان الرملة"، حيث تتعمد إدارة سجون الاحتلال نقل الأسرى المضربين إلى معتقل "نيتسان الرملة" كجزء من الإجراءات التنكيلية التي تهدف إلى كسر الإضراب.

وقالت هيئة الأسرى في وقت سابق: "إن الاحتلال يهدف، عبر أدواته التنكيلية لإيصال الأسرى المضربين إلى مرحلة صعبة في إضرابهم، لتتسبب لهم بأمراض خطيرة، تؤثر على مصيرهم لاحقاً.

وتُمارس المحاكم العسكرية دوراً إضافياً، لاستكمال عملية الانتقام من المضربين، عبر قراراتها التي تُشكل الذراع الأساس لتنفيذ قرارات جهاز "الشاباك"؛ مخابرات الاحتلال.

disqus comments here