مئات الصهاينة المتضررين بمعركة "صيحة الفجر" يطالبون بتعويضات

الإعلام الحربي وكالات

أظهرت معطيات جديدة بأن المئات من مستوطني غلاف غزة يطالبون الحصول على تعويضات بسبب الأضرار المادية التي لحقت بهم خلال معركة صيحة الفجر البطولية.

وقالت ما تسمى سلطة الضرائب الصهيونية:" إن أكثر من 200 طلب تم تقديمه حتى اللحظة من مستوطني غلاف غزة وحدهم فقط  للحصول على تعويضات بسبب الأضرار المادية التي لحقت بهم خلال المعركة الأخيرة".

ووفقا لموقع "اسرائيل ديفنس" فقد سقطت عشرات الصواريخ التي تم اطلاقها من غزة على أماكن عدة في الأراضي المحتلة، خلال الجولة التي اندلعت في أعقاب اغتيال الشهيد القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا.

وخاضت سرايا القدس في الـ 12 من نوفمبر الماضي معركة صيحة الفجر البطولية التي تمكنت خلالها من استهداف المدن المحتلة وجميع مغتصبات العدو الصهيوني في غلاف غزة بعشرات الرشقات الصاروخية التي أصابت أهدافها بدقة عالية، وتكتم العدو الصهيوني كعادته عن خسائره، رداً على اغتيال القائد الكبير بهاء أبو العطا قائد أركان المقاومة في فلسطين، ومحاولة اغتيال القائد الكبير أكرم العجوري في سوريا.

وتحدى أبو حمزة الناطق باسم سرايا القدس في تصريح له خلال المعركة، الإرهابي نتنياهو وفريقه الأمني الذي تباهى متفاخراً باغتيال الشهيد القائد بهاء أبو العطا أن يمتلك الجرأة ليسمح لرقابته العسكرية أن تقوم بالكشف عن أسماء وصور القواعد العسكرية والإستراتيجية التي وصلت إليها نيران وحداتنا الصاروخية، وأن يكشف عن الصور والفيديوهات التي تظهر حجم الدمار الذي لحق بالمصانع والمقرات ومنازل المستوطنين في "غلاف غزة" والمدن المحتلة التي أصيبت بإصابات دقيقة.

disqus comments here