37 إصابة بمواجهات جمعة "المسيرة مستمرة" شرق قطاع غزة

الإعلام الحربي _ غزة

أصيب عصر الجمعة 37 متظاهرًا بينهم 4 بالرصاص الحي، وآخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط،  والاختناق بالغاز المسيل للدموع، بينهم 10 أطفال خلال قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمسيرات السلمية الأسبوعية التي تقام أيام الجمعة من كل أسبوع شرق قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة إن مسعفًا متطوعًا في الهلال الأحمر الفلسطيني أصيب بعيار معدني مغلف بالمطاط أثناء عمله الإنساني شرق خان يونس.

وكانت الجماهير الفلسطينية، قد توافدت عصر الجمعة، إلى مخيمات العودة شرقي قطاع غزة، للمشاركة في فعاليات الجمعة الثالثة والثمانين، والتي أطلق عليها "المسيرة مستمرة"، وذلك بعد توقف دام 3 أسابيع.

وفي في بيان صحفي لها حثت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، جماهير شعبنا على المشاركة الواسعة في فعاليات هذه الجمعة بعنوان "المسيرة مستمرة"، داعية وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والأجنبية لتغطية الفعاليات.

وانطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار انطلقت في 30 مارس 2018؛ للمطالبة بحق عودة اللاجئين إلى ديارهم التي هُجّروا منها في نكبة عام 1948، والمطالبة أيضًا بكسر الحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 13 عامًا.

وأسفرت اعتداءات قوات الاحتلال على المسيرات السلمية عن استشهاد أكثر من 300 فلسطيني، وإصابة أكثر من 17 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، ومن بين الشهداء والجرحى عشرات النساء والأطفال.

disqus comments here