الجهاد تبدأ اليوم فعاليات "أسبوع القدس" من المسجد العمري بغزة

الإعلام الحربي _ غزة

تبدأ حركة الجهاد الإسلامي، اليوم السبت، فعاليات (أسبوع القدس) بالاحتشاد في المسجد العمري بمدينة غزة، لأداء صلاة المغرب، وذلك ضمن النشاط الواسع والحاشد تحت عنوان "القدس لنا وسنحميها بدمائنا".

وقال القيادي في حركة الجهاد  الاسلامي الأستاذ محمد الحرازين، إن من واجبنا أن نرفع صوت تأييدنا ودعمنا للمقدسيين والمرابطين في الأقصى ، وتأكيد استعدادنا لبذل كل غال ونفيس من أجل الأقصى والقدس".

وأكد الحرازين على ضرورة التحشيد الواسع في وجه مشروع تهويد القدس ، وذلك ردا على حضور عدد من رؤساء الدول المستكبرين للقدس في مؤتمر تهويدي غير شرعي يهدف لترويج الرواية الصهيونية الباطلة واستغلال صورة الضحية لاستمرار الكذب على العالم وتبرير احتلالهم لفلسطين.

وتوجهت حركة الجهاد الإسلامي بالشكر لأهالي القدس المحتلة، الذين اختارهم واصطفاهم الله لحماية مسرى نبيه الكريم، ولكل من هب لنصرة المدينة ومسجدها، وصدع بالتحدي لقوات الاحتلال الصهيوني.

وأكدت الحركة، على لسان القيادي الحرازين، أن المقدسيين يواصلون رباطهم ببسالة وصمود في رحاب المسجد الأقصى ويجعلون من أوقات العبادة والطاعة مناسبة لتجديد إصرارهم على حماية الأقصى والذود عنه، حيث بات زحفهم للصلاة في الأقصى مشهدا يغيظ الصهاينة الغاصبين ويؤكد على ديمومة المواجهة مع المشروع الصهيوني.

وتأتي فعاليات أسبوع القدس، دعما للحراك الشعبي الذي يقوده الأهالي في القدس والضفة، رفضا للاعتداءات الصهيونية ومحاولات إبعاد العلماء والمرابطين عن المسجد الأقصى ورفضا لمحاولات تزوير التاريخ التي يقوم بها قادة العالم منذ ايام.

disqus comments here