جيش العدو يقرر رفع حالة التأهب في الضفة المحتلة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

قرر الجيش الصهيوني، اليوم الأحد، رفع حالة التأهب بالضفة الغربية، وذلك خشية حدوث تصعيد على خلفية نشر "صفقة القرن"، بحسب ما ذكر موقع "والا" الصهيوني.

هذا ومن المقرر أن يتوجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب "كحول لفان" بيني غانتس، إلى واشنطن اليوم، حيث سيجتمعان كلا على حدة بالرئيس ترامب في البيت الأبيض.

وبحسب القناة الـ13 الصهيونية، فإن الهدف من هذه الزيارة، هو الاجتماع بالرئيس ترامب، والتعرف على تفاصيل خطة التسوية الأمريكية "صفقة القرن" قبيل الإعلان عنها.

والخميس، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وجه دعوة إلى كل من رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو، وغانتس، الثلاثاء المقبل، لإطلاعهما على "صفقة القرن".

و"صفقة القرن"؛ خطة أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة الكيان الصهيوني، بما فيها وضع مدينة القدس، وحق عودة اللاجئين.

وكان المصدر في تحالف "أزرق أبيض" قد اعتبر اختيار ترامب هذا التوقيت للإعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" هو "مناورة سياسية مكشوفة في محاولة لإنقاذ نتنياهو من جلسات الحصانة".

ومن المقرر أن يصوّت الكنيست (البرلمان) الثلاثاء المقبل، على تشكيل "لجنة الكنيست" للبت في طلب نتنياهو الحصول على الحصانة من المحاكمة في ثلاث قضايا فساد بتهم الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال.

وتنطلق مساعي المعارضة في الكيان بتشكيل اللجنة المذكورة قبل الانتخابات، من تقديرات تشير إلى أنه في حال تشكلت اللجنة فإنها ستضم أغلبية رافضة لطلب الحصانة، ما يعني وقتها تقديم لائحة الاتهام ضد نتنياهو إلى المحكمة.

disqus comments here