يديعوت: العمليات بالضفة قد تخرج عن السيطرة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

قال خبير عسكري صهيوني إن "التوتر المتصاعد في الاراضي الفلسطينية، خاصة في الضفة الغربية، يعود بالأساس إلى ما تتسبب به التصريحات الصادرة عن الساسة الصهاينة بقرب ضم المناطق الفلسطينية مما قد يشعل الوضع الميداني، وهو ما يستوجب الحديث عن الجهود التي تبذلها أجهزة الأمن لمنع اندلاع سلسلة عمليات مسلحة، قد تبدو في الظاهر فردية، لكنها قد تخرج عن السيطرة".

وأضاف رون بن يشاي في مقاله بصحيفة يديعوت أحرونوت، أن "التوتر الذي تشهده الأراضي الفلسطينية كفيل بالذهاب إلى موجة عنف قاسية، صحيح أنه ليس تصعيداً كاملاً وشاملاً، وبالتأكيد ليس انتفاضة جديدة، لأن ما تم حتى الآن هي سلسلة هجمات فردية تحاكي عمليات سابقة حتى اللحظة لم تخرج عن السيطرة".

وأكد أن "التوتر الأمني الذي تشهده الضفة ليس وليد اللحظة، وإنما يعود إلى جملة أسباب اقتصادية واجتماعية، وكانت المسألة مسألة وقت ليس أكثر عن موعد الانفجار القادم، مع أن ما يطلقه الساسة الصهاينة حول قرب اتخاذ قرارات الضم صبت مزيداً من الزيت على نار التوتر القائم أصلاً".

وأوضح أنه "سبق لجهاز الأمن العام -الشاباك وجهاز الاستخبارات العسكرية- أمان، أن حذرا من إمكانية محتملة لانفجار الأوضاع أمام الحكومة ووزراء الكابينت".

disqus comments here