عطايا يدعو لإسقاط "صفقة القرن" ووقف مسلسل التطبيع

الإعلام الحربي _ وكالات

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "الصفقة التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرفوضة فلسطينياً سواءً من قوى المقاومة أو فصائل منظمة التحرير، وحتى من قبل السلطة الفلسطينية"، داعياً إلى "عقد لقاء جامع لكل القوى الوطنية الفلسطينية لتقييم الواقع الفلسطيني السابق واستخلاص العبر، والخروج بخطة عمل إستراتيجية  لمواجهة هذه المؤامرة التي تستهدف فلسطين والمقدسات".

وقال عطايا في مقابلة تلفزيونية:" إن فرصة السلطة اليوم أن تتخلى عن التنسيق الأمني، وألا تراهن على المفاوضات، وأن تخرج من كل الاتفاقيات التي وقعتها مع الكيان الصهيوني بشكل لائق".

وتابع: ان "شعبنا في الضفة المحتلة أعلن بصوت عالٍ لا لصفقة ترامب، وأبطالنا هناك بدأوا بتنفيذ العمليات البطولية بوجه العدو الصهيوني".

وأضاف عطايا: "المطلوب اليوم أن نخرج من حيز القول إلى حيز الفعل لمواجهة هذه المؤامرة التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية برمتها، ولنتلاقَى على رؤية إستراتيجية موحدة لمواجهة المحتل، حتى لا تبقى هناك ثغرة يتلاعب بنا العدو الصهيوني والأمريكي من خلالها".

وتابع قائلا: "على السلطة الفلسطينية أن تتخلى عن خيار المفاوضات الذي لم يعد خافياً على أحد فشله، وأن تذهب إلى خيار المقاومة الذي أثبت فعاليته في غزة بشكل لا لبس فيه. وأن عمليات المقاومة والمواجهات التي أجبرت العدو الصهيوني أن يستنجد بالوسطاء لإيقاف تساقط الصواريخ على رؤوسه، أكبر دليل على ذلك. وبالتالي علينا تفعيل المقاومة في الضفة والداخل الفلسطيني المحتلين، وتأمين الحماية للمقاومين الذين ينفذون العمليات البطولية هناك".

ودعا ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، الشعوب العربية بأن تشكل قوة ضاغطة لإجبار حكامها على رفض التطبيع، وعدم الانصياع للإرادة الأمريكية الصهيونية ولإدارة ترامب".

ولفت ممثل الحركة في لبنان، إلى أن "بعض زعماء العرب يقومون بمناورة، لإبقاء السلطة الفلسطينية، خدمةً للمشروع الصهيوني".

وأكد عطايا بأننا "كحركة جهاد إسلامي نرفض الاعتراف أو الإقرار بأي كيان للعدو الصهيوني ولو على شبر من أرض فلسطين المباركة، وهدفنا هو تحرير كل فلسطين بكل أشكال المقاومة التي أثبتت على مدى تاريخنا النضالي بأنها الوسيلة الوحيدة لتحرير فلسطين".

وختم عطايا كلامه مؤكداً على "أننا بوحدتنا الوطنية، وبمقاومتنا الفاعلة، نستطيع أن نواجه المشروع الصهيو أمريكي، وأن نفشل كل المؤامرات التي تحاك لتصفية القضية المركزية للأمة، قضية فلسطين".

disqus comments here