الجهاد تزور عائلة الشهيد القائد أنور عبد الغني بذكراه في طولكرم

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي مساء السبت، منزل عائلة الشهيد القائد أنور عبد الغني في قرية صيدا بطولكرم؛ وذلك بمناسبة الكرى الثامنة عشر لاستشهاده.

ويعد الشهيد المجاهد أنور عبد الغني من أبرز قادة سرايا القدس في طولكرم، وهو متزوج وله بنتان، ارتقى في اشتباك مع قوة صهيونية خاصة في طولكرم، وأسفر الاشتباك عن مقتل أحد ضباط الوحدة الصهيونية الخاصة (الدوفدوفان) إيال فايس وإصابة آخرين بجراح.

وزار الوفد عائلتي الأسيرين المجاهدين جاسر رداد وباسل مخلوف في قرية صيدا بطولكرم أيضًا؛ تزامنًا مع دخولهما العام التاسع عشر في الأسر.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير المجاهد جاسر عفيف محمد رداد (45 عامًا) بتاريخ 15/02/2002م، وصدر بحقه حكماً بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسين عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة في عمليات للسرايا ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه؛ وهو متزوج وله اثنين من الأبناء.

والأسير المجاهد باسل عاطف محمد مخلوف (43 عاماً) اعتقل من قبل قوات الاحتلال بتاريخ 15/02/2002م، وصدر بحقه حكماً بالسجن المؤبد بالإضافة إلى عشرين عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة في عمليات للسرايا ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه؛ وهو متزوج وله اثنين من الأبناء.

وختم الوفد جولته بزيارة عائلة الأسير المناضل أسامة الأشقر من بلدة صيدا بطولكرم؛ للاطمئنان على صحة والده بعد إجراء عملية قلب مفتوح له.

وتؤكد حركة الجهاد الإسلامي دوما حرصها على التواصل مع عوائل الشهداء والأسرى، مجددةً العهد والمضي في طريق الجهاد والاستشهاد.

disqus comments here