السرايا تقصف مغتصبات العدو وتؤكد إذا تمادى العدو سترد بكل قوة واقتدار

الإعلام الحربي _ خاص

أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أنها جاهزة للتصدي لأي عدوان صهيوني، مشددةً على أنه إذا تمادى العدو فإننا سنرد بكل قوة واقتدار.

وأعلنت سرايا القدس في بلاغ عسكري مساء الاثنين مسؤوليتها عن قصف مغتصبات العدو الصهيوني برشقات صاروخية بعد ظهر اليوم، رداً على جريمة استهداف دمشق واغتيال شهيدينا زياد منصور وسليم سليم.

وذكرت وسائل إعلام العدو الصهيوني، ظهر الإثنين، بأن صاروخاً سقط في مغتصبة "سديروت" شمال قطاع غزة، فيما انطلقت صافرات الإنذار في العديد من المغتصبات الصهيونية في ما يسمى بـ"غلاف غزة".

وأوضح المتحدث باسم ما تسمى بلدية "سديروت" بأن أحد الصواريخ سقط في حديقة بالبلدة، فيما سقطت شظايا داخل فناء منزل، كما ذكرت القناة 13 الصهيونية بأن أضراراً لحقت بمصنع في شعر هنيغف جراء رشقة الصواريخ صوب سديروت.

وزفت سرايا القدس في بيان لها الشهيدين المجاهدين "زياد أحمد منصور" (23 عاماً)، و "سليم أحمد سليم" (24 عاماً) من مجاهديها واللذين ارتقيا إلى العلا شهيدين – بإذن الله تعالى في ساعة متأخرة من الليلة الماضية أثناء العدوان الصهيوني الغاشم والغادر الذي استهدف العاصمة السورية دمشق العروبة.

وإليكم نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ عسكري صادر عن سرايا القدس

تعلن سرايا القدس مسؤوليتها عن قصف مغتصبات العدو برشقات صاروخية بعد ظهر اليوم رداً على جريمة استهداف دمشق واغتيال شهيدينا زياد منصور وسليم سليم.

وتؤكد سرايا القدس على أنها جاهزة للتصدي لأي عدوان وليعلم العدو أنه إذا تمادى فإننا سنرد بكل قوة واقتدار.

سرايا القدس
الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الاثنين 30 جمادي الآخر 1441هجري
24 فبراير 2020 ميلادي

disqus comments here