إصابات وأضرار بقصف سرايا القدس لعسقلان ومغتصبات "الغلاف"

دمار وأضرار ‫(1)‬

الإعلام الحربي _ غزة

أصيب 21 مغتصباً صهيونياً جراء قصف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الغسلامي منذ أول أمس الاحد وحتى مساء الاثنين مدينة عسقلان المحتلة ومغتصبات غلاف قطاع غزة بعشرات الرشقات الصاروخية.

وحسب القناة 7 الصهيونية، ذكر مستشفى برزيلاي في عسقلان بأن 21 صهيونياً تم علاجهم في المركز الطبي، وأن من بين المصابين جنديين صهيونيين.

واعترف العدو الصهيوني بأن أحد الصواريخ سقط قرب منشأة حساسة لو أصابتها لأوقعت خسائر كبيرة وغيرت مجرى المعركة، كما سقط صاروخ آخر في حديقة مغتصبة سديروت، فيما سقطت شظايا داخل فناء منزل، كما ذكرت القناة 13 الصهيونية بأن أضراراً لحقت بمصنع في شعر هنيغف جراء رشقة صواريخ صوب سديروت.

وأكدت المصادر الصهيونية  أنه تم تعطيل الدراسة في سديروت ومدينة عسقلان ومغتصبات غلاف غزة، فيما أغلقت الطرق ووقف قطار سديروت- عسقلان وفتحت الملاجئ أمام المغتصبين للاحتماء من صواريخ المقاومة.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال أن تكلفة صـواريخ القبة الحديدية التي أطلقها الاحتلال للتصدي لصـواريخ السرايا خلال اليومين الماضيين بلغت 20 مليون دولار.

وأعلنت سرايا القدس قصف مدينة عسقلان ومغتصبات "غلاف غزة" بعشرات الرشقات الصاروخية، رداً على جريمة العدو الصهيوني التي أدت لاستشهاد المجاهد محمد الناعم أحد مجاهدي سرايا القدس بخانيونس، و رداً على جريمة استهداف دمشق واغتيال شهيدينا زياد منصور وسليم سليم. .

وزفت سرايا القدس صباح الأحد إلى علياء المجد والخلود الشهيد المجاهد/ محمد علي حسن الناعم (27 عاماً)، أحد مجاهديها بلواء خانيونس، والذي ارتقى إلى العلا شهيداً بإذن الله تعالى في جريمة صهيونية وحشية شرق خانيونس.

كما زفت السرايا الشهيدين المجاهدين "زياد أحمد منصور" (23 عاماً)، و "سليم أحمد سليم" (24 عاماً) من مجاهديها واللذين ارتقيا إلى العلا شهيدين – بإذن الله تعالى ليلة الاحد - الاثنين أثناء العدوان الصهيوني الغاشم والغادر الذي استهدف العاصمة السورية دمشق العروبة.

disqus comments here