أسير فلسطيني يحرق نقطة مراقبة في سجن نفحة

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أفاد مكتب إعلام الأسرى بأن أسيراً فلسطينياً أحرق نقطة مراقبة لشرطة سجن نفحة داخل قسم (1) احتجاجًا على عدم اتخاذ إدارة سجون الاحتلال الإجراءات المناسبة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ومنع دخول العديد من الأصناف عبر الكنتينا.

وشرع الأسرى في سجن نفحة بحرق أمتعتهم احتجاجاً على الإهمال الطبي الممارس بحقهم وعدم اتخاذ إجراءات وقائية من فيروس كورونا، بحسب جمعية واعد للأسرى.

وكانت الحركة الأسيرة في كافة سجون الاحتلال شرعت أمس الثلاثاء في خطوات تصعيدية؛ احتجاجًا على استمرار إجراءات إدارة السجون القمعية بحق الأسرى.

وأوضحت الحركة الأسيرة في بيان لها بأن خطوة إرجاع وجبات الطعام تأتي احتجاجًا على عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة وباء الكورونا، وعدم السماح لأي جهة الاطلاع على أحوال الأسرى المحجور عليهم صحيًا والتي يخفى الاحتلال أي أخبار عنهم.

وأكدت الحركة الأسيرة أن إدارة سجون الاحتلال مازالت مصرة على استهداف حقوق الأسرى ومنع أصناف أساسية من الدخول عبر الكنتين في ظل منع زيارات الأهالي.

وكانت إدارة السجون الصهيونية قد قررت قبل أيام عدم السماح للأسرى بشراء 140 صنفاً من كنتين السجن، بما فيها المنظفات والصابون، مما يحرم الأسرى من أدوات التعقيم البسيطة التي يمتلكونها لمحاربة فيروس كورونا، وهذا يشكل خطرا على حياتهم.

disqus comments here