الجهاد تنعي الأسير المحرر حسن شوكة من بيت لحم

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الإثنين، الأسير المحرر الأخ المجاهد حسن عيسى شوكة "أبو مهدي" ، الذي وافته المنية اليوم الاثنين في بيت لحم بعد معاناة طويلة مع المرض، عن عمر يناهز الـ ( 51 عاماً) قضاها مجاهداً صابراً محتسباً.

وقالت الحركة في بيان صحفي وصل فلسطين اليوم نسخة عنه : إن الفقيدة شارك الفقيد رحمه الله تعالى في مقاومة الاحتلال ضمن صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وتعرض للاعتقال في سجون الاحتلال مدة 10 سنوات ، كما تعرض للملاحقة والاعتقال من قبل أجهزة أمن السلطة حيث اعتقل مدة عامين في سجون السلطة في بيت لحم وأريحا.
نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم
{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا}
نـعـي مجاهد وأسير محرر
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، تحتسب حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عند الله تبارك وتعالى الأسير المحرر الأخ المجاهد/
حسن عيسى شوكة "أبو مهدي"
الذي وافته المنية اليوم الاثنين في بيت لحم بعد معاناة طويلة مع المرض، عن عمر يناهز الـ ( 51 عاماً) قضاها مجاهداً صابراً محتسباً.
شارك الفقيد رحمه الله تعالى في مقاومة الاحتلال ضمن صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وتعرض للاعتقال في سجون الاحتلال مدة 10 سنوات ، كما تعرض للملاحقة والاعتقال من قبل أجهزة أمن السلطة حيث اعتقل مدة عامين في سجون السلطة في بيت لحم وأريحا.
نسأل الله تبارك وتعالى أن يجعل ذلك كله في ميزان حسناته وأن يكتب له أجر الشهداء ، وأن يكرم مثواه ويسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحَسُنَ أولئكَ رفيقاً ، وأن يلهمنا وأهل الفقيد العزيز "أبو مهدي" وإخوانه ورفاق دربه الصبر والسلوان وحُسْنَ العزاء.
وإنا لله وإنا إليه راجعون
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الاثنين 2 شوال 1441هـ، 25/5/2020م

disqus comments here