مسؤول أمني صهيوني سابق يدعو جيش الاحتلال للاستعداد لانتفاضة ثالثة

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

حذر مسؤول أمني صهيوني سابق من خطورة المرحلة الحالية في ظل نية حكومة الاحتلال ضم منطقة الأغوار والمستوطنات، لافتًا إلى أن الأمور "قد تصل إلى اندلاع انتفاضة ثالثة".

وقال رئيس مجلس الأمن القومي الصهيوني الأسبق "يعكوف عميدرور" إن على جيش الاحتلال أن يأخذ في الاعتبار إمكانية اندلاع انتفاضة ثالثة كنتيجة لعملية الضم، مشيرًا إلى أن الانتفاضة الثانية اندلعت دون مقدمات.

وذكر "عميدرور" أن "الشارع الفلسطيني يغلي وأنه وفي حال استمرار القطيعة الأمنية مع الأمن الفلسطيني؛ فعلى الجيش والشاباك القيام بمهامهم دون مساعدة فلسطينية".

وأشار إلى أن قرار الضم سياسي وليس عسكري، ويتوجب على الجيش الاستعداد لتنفيذ هكذا مهمة وتداعياتها.

وفيما يتعلق بتداعيات الخطوة على العلاقات مع الأردن ومصر، قال "عميدرور" إن العلاقات مع الأردن بالذات ستتضرر ليس لأن النظام الأردني يريد ذلك، ولكن كنتيجة حتمية لحركة الشارع الأردني بهذا الخصوص.

وتخطط حكومة الاحتلال لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ما يمثل أكثر من 30% من مساحة الضفة، إلى الكيان الصهيوني مطلع يونيو/ حزيران المقبل.

disqus comments here