أسيران من جنين يدخلان عاماً جديداً في الأسر

الإعلام الحربي _ جنين

قال نادي الأسير الفلسطيني، إن أسيرين من محافظة جنين، يدخلان اليوم السبت، أعواما جديدة في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضح مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، أن الأسيرين أحمد قاسم جميل أبو عواد من جنين دخل عامه الـ18 في الأسر، علما بأنه محكوم بالسجن مدة 23 عاما، والأسير كمال ولد علي من بلدة صانور دخل عامه الـ20 من محكوميته البالغة 23 عاما .

وأشار إلى أن الأسيرين تعرضا للتعذيب وسياسة العقاب التعسفي والعزل الانفرادي، والحرمان من الزيارات لسنوات طويلة.

ووفق وكالة وفا، ذكرت عائلة الأسير أبو عواد، أن نجلها عانى من ظروف صحية صعبة، وأمراض مزمنة، والتهابات حادة في قرنية العين، حيث ماطلت سلطات الاحتلال في إدخال نظارة طبية له، وإجراء عملية جراحية، كما توفي والده وهو في الأسر، ومنذ سنوات لا يستطيع رؤية والدته نتيجة للظروف الصحية القاسية التي ألمت بها بعد اعتقاله .

disqus comments here