الجهاد تنعى شهيد سلفيت وتؤكد أن دماء الشهداء أمانة في أعناقنا

الإعلام الحربي _ غزة

نعت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، الشهيد البطل إبراهيم أبو يعقوب الذي استشهد مساء أمس الخميس، متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء اطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال في قرية كفل حارس بسلفيت.

وأكدت حركة الجهاد الاسلامي في بيان صحفي اليوم الجمعة، إن دماء الشهداء أمانة في أعناقنا وستبقى نوراً يضيء مسيرة الشعب الفلسطيني نحو الحرية والخلاص من الاحتلال وتحرير الأرض والمقدسات.

ودعت الحركة، أبناء شعبنا في محافظة سلفيت والمناطق القريبة للمشاركة الواسعة في تشييع الشهيد البطل تأكيدا على التفاف شعبنا حول الخيار المقاومة والمواجهة الشاملة مع الاحتلال.

وشددت الجهاد، على ضرورة الثبات والوحدة في الميدان والتمترس في الدفاع عن أرضنا، التي تهددها مخططات الضم الاستعماري  والاستيطان مهما بلغ حجم التضحيات.

disqus comments here