ثلاثة أسرى من سرايا القدس يحصلون على شهادة البكالوريوس

5

الإعلام الحربي _ غزة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، أن الأسرى أنور عمر حمدان عليان، أحمد داوود سلمان إبراهيم "عايش" ومحمد داوودمتعب محمد طحاينة أنهوا تعليمهم الجامعي، وحصلوا على شهادة البكالوريوس من جامعة القدس المفتوحة للعام الدراسي 2019/2020م تخصص "تعليم اجتماعيات".

جدير بالذكر أن الأسـير أنـور عـلـيـان من مخيم نور شمس بمدينة طولكرم وولد بتاريخ 27/12/1976م؛ وهو متزوج، وأب لطفلين (عمر، عادل) أنجبهما من خلال نطفة مهربة قبل أربعة أعوام؛ واعتقلته بتاريخ 04/04/2003م؛ وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن (23) عاماً؛ بتهمة الانتماء لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والقيام بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني.

أما الأسير أحمد إبراهيم من بلدة أرطاس بمدينة بيت لحم وولد بتاريخ 02/07/1972م؛ وهو أعزب، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 27/05/2002م؛ وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن المؤبد؛ بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال الصهيوني.

والأسير محمد طحاينة من بلدة السيلة الحارثية بمدينة جنين وولد بتاريخ 01/02/1974م، وهو متزوج وله ثلاثة أبناء، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 19/08/2003م، وأصدرت المحكمة الصهيونية حكماً بحقه بالسجن (19) عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال. ويقبع الأسرى الثلاثة حالياً في سجن النقب الصحراوي.

من جهتها باركت مهجة القدس تخرج الأسرى وحصولهم على درجة البكالوريوس رغم القيد والمضايقات من السجان، واعتبرت تخرجهم بمثابة تحدي للاحتلال ولسياساته العنصرية التي تهدف لتغييب الأسرى في السجون وعزلهم عن محيطهم الخارجي، حيث استطاع الأسرى الأبطال تحويل السجون من مقابر للأحياء كما أرادها الاحتلال إلى منارات للعلم بفضل جهودهم الكبيرة وإرادتهم الصلبة وعزيمتهم وإصرارهم على استمرار المسيرة التعليمية والتثقيفية والتوعوية.

disqus comments here