العدو يجبر مقدسياً على هدم منزله جنوب القدس

الإعلام الحربي _ القدس المحتلة

أجبرت قوات الاحتلال الصهيوني مساء الاثنين، المواطن المقدسي إبراهيم صيبعة على هدم منزله ذاتيًا جنوب القدس المحتلة، بدعوى عدم الترخيص.

وأفادت مصادر مقدسية، أن الاحتلال أجبر المواطن المقدسي إبراهيم صيبعة على هدم منزله ذاتيًا، تحت تهديد الغرامات المالية الباهظة.

وأظهر فيديو بكاء نجلة المواطن صيبعة وهي تشاهد الآليات وهي تهدم منزلهم، وهي تطالبها بالتوقف وتقول: "وقف وقف، بيكفي، وين بدنا نروح"، وتردد: "حسبي الله ونعم الوكيل، ربنا ينتقم منهم".

ويذكر أن منزل المقدسي إبراهيم صيبعة هو المنزل السابع الذي هدمه الاحتلال في مدينة القدس المحتلة خلال أسبوع فقط.

ويُجبر بعض المقدسيين على هدم منازلهم بأنفسهم، في حال صدور قرارات هدم صهيونية بحقها، حتى لا تحملهم قوات الاحتلال، تكاليف الهدم الباهظة، في حال أقدمت هي على هدمها.

ومنذ احتلال المدينة عام 1967، هدم الاحتلال أكثر من 1900 منزل في القدس، كما اتبع سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه المقدسيين؛ بهدف إحكام السيطرة على القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

disqus comments here