قيادي في السرايا: أسدود كحيفا وعسقلان كتل أبيب ولن يستقر لنا بال حتى تحرير كامل تراب فلسطين

الإعلام الحربي _ وكالات

قال مصدر قيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين:" عندما كانوا يوقعون اتفاقية العار في "البيت الأبيض" وارادوا أن يرسلوا لنا رسائل الهزيمة والمذلة والانكسار أرسلت لهم المقاومة رسائلها بالصاروخ والنار وأسمعنا الجميع أن فلسطين صاحبة القرار والكلمة الأولى والأخيرة لها".

وأضاف في تصريح لـوكالة "كنعان الإخبارية": المقاومة الفلسطينية لن تلتفت لآذيال المطبعين، والكلام الذي وقعوه لا يساوي الحبر الذي كتبوا به وثيقة العار.

وجدد القيادي في سرايا القدس التأكيد أن المقاومة مستمرة ولن يستطيع أحد كان من كان أن يوقف مسيرتها المباركة رغم الحصار الشديد والقاتل الذي نعانيه وشعبنا منذ ما يزيد عن (13) عاماً .

وشدد خلال حديثه على أن السقوط الأخلاقي لبعض الأنظمة العربية لن يُحيد بوصلة سرايا القدس التي ستبقى رأس حربة مشروع المقاومة والنضال الفلسطيني حتى تحرير كامل تراب فلسطين.

وختم حديثه قائلاً :" أسدود كحيفا وعسقلان كتل أبيب لن نُفرط في شبرٍ واحدٍ من أرض فلسطين فمعركتنا طويلة على امتداد فلسطين التاريخية من بحرها إلى نهرها لن تغمض لنا عين ولن يستقر لنا بال حتى النصر أو الشهادة إن شاء الله" .

disqus comments here