الشهيد محمد سليم ينال شهادة الجامعة بعد أشهر على استشهاده

الإعلام الحربي _ خاص

شهادتين وحلمين، انجاز جديد لابن سرايا القدس، الشهيد المجاهد محمد سليم أحمد سليم، وقد نال قبل أيام إجازته في الهندسة الميكانيكية والكهربائية – قسم هندسة السيارات والآليات الثقيلة من جامعة دمشق، بعد أكثر من سبعة أشهر على استشهاده أثناء العدوان الصهيوني الغاشم والغادر الذي استهدف العاصمة السورية دمشق العروبة، أثناء تأدية واجبه المقدس في معركة الإعداد.

فمحمد سليم الشهيد والشاهد كان على أعتاب تخرّجه بعد أن أنجز كامل امتحاناته الفصلية ولم يبق له سوى مشروع التخرج، والذي شارك به عدد من أصدقائه ممن لبوا الأمانة وأتموا المشروع، لتُعلن قبل أيام النتائج النهائية لجامعة دمشق، ولينال محمد سليم شهادة بعد شهادة، وليحقّق حلمه في التخرّج وحلمه في أن يكون مقاوماً على أعتاب المسجد الأقصى.

هذا وقد استُهدف الشهيد المجاهد محمد سليم محمد سليم برفقة صديق دربه الشهيد الجامعي زياد أحمد منصور قسم الكيمياء – كلية العلوم بغارة نفذتها أيدي الغدر والخوف الصهيونية في ساعة متأخرة من مساء الرابع والعشرون من شباط عام ألفين وعشرين بريف العاصمة السورية دمشق أثناء تأدية واجبهما خلال معركة بأس الصادقين.

وكانت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قد ردّت على جريمة استهداف الشهيد المجاهد محمد الناعم والتنكيل في جثمانه شرق خانيونس وجريمة استهداف موقع لحركة الجهاد الإسلامي في دمشق وارتقاء اثنين من مجاهدي السرايا في تاريخ 23-2-2020م، بمعركة أطلقت عليها “بأس الصادقين”، أمطرت خلالها وعلى مدار يومين متتاليين، مغتصبات الاحتلال في “غلاف غزة” ومدينة عسقلان المحتلة بعشرات الرشقات الصاروخية.

disqus comments here