حبيب: الأسير ماهر الأخرس يدافع عن قضية عادلة ومقدسة

الإعلام الحربي _ غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، أن الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ (82) يومًا على التوالي، يدافع عن قضية عادلة ومقدسة.

وقال حبيب خلال وقفة اسنادية مع الاسير ماهر الاخرس أمام مقر الصليب الأحمر بغزة:" إن إضراب الأسير الأخرس يأتي في ظل مرحلة السقوط والتهاوي في منظومة العربية، وسط ظلم العالم الدولي".

وأكد حبيب، أن الشعب الفلسطيني لا سيما الأسرى يعيشون في ظل معادلة دولية ظالمة يقودها الطغاة، مبينًا أن الأسير الأخرس نهض بسلاحه أمعائه الخاوية ضد الاحتلال المدجج بأدوات القتل والحقد.

وقال: "الأسير ماهر الأخرس يدافع عن قضية عادلة ومقدسة، فالحرية هي أغلى ما يملكه الانسان، وعلى العالم أن يدرك معادلة الظلم التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "الأخرس بعد 82 يوم من الإضراب عن الطعام، هو إنسان مظلوم يود أن يغادر السجن لأسرته وزوجته ليعيش كما يعيش باقي العالم بحرية وكرامة".

وشدد حبيب، على أنه من حق الشعب الفلسطيني أن يجاهد من أجل استرداد حقوقه وحريته، مضيفًا: "نحن رأس حربة الأمة بمساعدة ومؤازرة العرب والمسلمين".

وأكد على أن قضية الأسرى هي وطنية بامتياز قضية الأمة، مشيرًا إلى أن الأسرى آثروا السجن والسجان وحياة الخنوع، وقاوموا المحتل بإرادتهم وأمعائهم الخاوية.

وطالب القيادي في حركة الجهاد، شعبنا  الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية أن تقف من خلف الأسرى حتى نيل حريتهم الكاملة.

يشار إلى أن فعاليات الإسناد والدعم للأسير الأخرس متواصلة في كافة محافظات الوطن، وفي الخارج، حيث نظمت حركة الجهاد الاسلامي فعاليات بإقامة صلاة الجمعة أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة غزة وبيت لحم وجنين، إلى جانب خيمة التضامن أمام منزل الأخرس.
حيث طالب الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خلال وقفة تضامنية أقيمت في سيلة الظهر في جنين بالافراج الفوري عن الأسير ماهر الاخرس مؤكداً ان الاحتلال لم يقدم على أي تنازل في قضية الأسير الأخرس إلا تحت الضغط.

وفي مدينة بيت لحم نظر العشرات من أنصار الجهاد الاسلامي وقفة تضامنية في أعقاب صلاة الجمعة ورفع المشاركون خلالها صورا للأسير ماهر الاخرس .

disqus comments here