اعتقالات خلال مداهمات متفرقة بالضفة والقدس

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية وفجر الجمعة، عددا من المواطنين في القدس المحتلة ورام الله، خلال حملة دهم وتفتيش للمنازل.

ففي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم، بلدة عناتا شمال شرق المدينة، وداهمت عدة منازل فيها، وفتشتها، وخربت في محتوياتها، وحققت مع ساكنيها ميدانيا.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين أحمد عرفات حمدان، ومحمد خليل حمدان، من بلدة عناتا.

وفي العيسوية أصيب طفل مقدسي بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط الذي أطلقه جنود الاحتلال على المواطنين في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت حي عبيد في العيسوية، وداهمت عددا من المنازل، واعتقلت الطفل محمد داود، كما اندلعت مواجهات تصدى خلالها الشبان للاحتلال بالحجارة والمفرقعات النارية.

في ذات السياق، أصيب عشرات المواطنين بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم شعفاط بالقدس المحتلة، كما اعتقلت قوات الاحتلال، مساء أمس الخميس، شابين مقدسيين من المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين من ساحات المسجد الأقصى، هما: أسعد عجاج بعد تصديه لمجموعة اقتحمت المسجد الأقصى، وأمجد غروف والذي أفرجت عنه بعد اعتقاله.

وفي سياق آخر، أفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اقتحمت الشارع الرئيس بمخيم شعفاط، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة نحو البيوت والسكان والمركبات والحافلات.

وأضافوا أن قوات الاحتلال اعتلت أسطح البنايات والمجمعات التجارية، ولاحقت الشبان في الشارع، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال أغلقت المحال التجارية في الشارع الرئيس بالمخيم، خلال اقتحامه، كما اقتحمت قوات الاحتلال مسجد الأدهمي في منطقة باب الساهرة بالقدس المحتلة.

وفي رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الجلزون شمال رام الله، ودهمت عددا من المنازل، واعتقلت أسيرا محررا.

وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر مسلم يوسف غوانمة (21 عاما)، من مخيم الجلزون، عقب اقتحام منزل عائلته، وتفتيشه والتخريب في محتوياته.

disqus comments here