استشهاد فتى إثر اعتداء جنود الاحتلال عليه قرب رام الله

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

استشهد فتى فلسطيني، فجر اليوم الأحد، نتيجة الضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال بعد ملاحقة مركبته على طريق رام الله نابلس بالضفة المحتلة.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن الفتى عامر صنوبر (18 عامًا) وهو من قرية ياما جنوب نابلس أصيب برصاص العدو في قرية ترمسعيا خلال ملاحقتهم لمركبته والاعتداء عليه بوحشية بالضرب المبرح على أنحاء متفرقة من جسده .

وأكدت وزارة الصحة، أن المعاينة الأولية من قبل الأطباء في مجمع فلسطين الطبي أظهرت تعرض الشهيد صنوبر لضرب مبرح على رقبته.

وأضاف مدير المجمع د. أحمد البيتاوي، ان جثمانه وصل المجمع الساعة الثالثة فجرا، وكانت علامات عنف وضرب بادية على رقبته من الخلف.

disqus comments here