الجهاد: جريمة إعدام الشهيد صنوبر تكشف جانباً من إرهاب الاحتلال

الإعلام الحربي _ غزة

قالت حركة الجهاد الإسلامي، إن جريمة إعدام الفتى عامر عبد الرحيم صنوبر تكشف جانباً من جوانب الاٍرهاب الصهيوني بحق شعبنا في الضفة الغربية، داعية إلى تفعيل كل أشكال المقاومة بالضقة ردا على هذه الجريمة.

واعتدت قوات الاحتلال صباح اليوم على الفتى عامر عبد الرحيم صنوبر البالغ من العمر (17 عاما) على طريق نابلس رام الله، حيث أعلن عن استشهاده في مستشفى نابلس بعد توقف القلب نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له من قبل جنود الاحتلال.

وأكدت الجهاد الإسلامي في بيان لها تعقيباً على إعدام الفتى صنوبر، أن هذه الجريمة العدوانية تكشف جانباً من جوانب الاٍرهاب الذي يمارس بحق شعبنا الفلسطيني في أنحاء الضفة الغربية.

وقال البيان: ندعو لتفعيل كل أشكال المقاومة في الضفة للرد على هذه الجرائم والتصدي لإرهاب المستوطنين و جنود الاحتلال".

ودعت الحركة في بيانها بالرحمة للفتى الشهيد عامر صنوبر ولكل الشهداء، منتقدة المنظمات والهيئات التي تبلع لسانها وتخرس أفواهها أمام هذا العدوان البشع.

disqus comments here