عائلة الأسير «ماهر الأخرس» تعلن إضرابها عن الطعام

الإعلام الحربي _ الضفة المحتلة

أعلنت عائلة الأسير ماهر الأخرس (49 عاما) من بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، والمضرب عن الطعام لليوم الـ91 تواليًا؛ رفضا لاعتقاله إداريًّا، إضرابها عن الطعام، من أمام الغرفة التي يرسف فيها في مستشفى "كبلان" الصهيوني.

وقالت زوجة الأسير الأخرس، مساء السبت، إنها وثلاثة من أبنائها ووالدته السبعينية دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام؛ إسنادًا له.

وأوضحت أنها مع عائلته أمام الغرفة التي يرقد فيها زوجها في مستشفى "كبلان" منذ أمس، ولم يسمح لهم بزيارته أو الاطلاع على وضعه الصحي.

واعتقل لأول مرة في 1989، واستمر اعتقاله يومها سبعة أشهر، والمرة الثانية عام 2004 لعامين، ثم أُعيد اعتقاله إدارياً 16 شهراً وذلك عام 2009، ومجدداً اعتقل عام 2018، واستمر اعتقاله 11 شهراً، وصولاً إلى اعتقاله الأخير، في 27 يوليو/تموز 2020، وحولته سلطات الاحتلال إلى الاعتقال إداريًّا 4 أشهر، وجددت اعتقاله رغم إضرابه منذ اليوم الأول للاعتقال.

disqus comments here