الأسير «ماهر الأخرس» يواصل معركة الإضراب لليوم الـ91

الإعلام الحربي _ غزة

يواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عامًا) من بلدة سيلة الظهر جنوبي جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 91 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى بأن الأخرس يمكث حاليًا في القسم الباطني بمشفى " كابلان" بوضع صحي حرج جدًا، ويعاني من أوجاع شديدة في كافة أنحاء جسده.

وأكدت أن الأسير الأخرس يعاني من أوجاع مخيفة ولا يرى وسمعه ضعيف جدًا، وهناك ضغط على القلب وأوجاع قوية برأسه وفي كل أنحاء جسده، ورعشة قوية.

وأضافت أنه عندما قررت قوات الاحتلال نقله من مشفى "كابلان" إلى سجن "عيادة الرملة" الثانية ظهرًا قام ثلاثة سجانين بحمله ووقع منهم على الأرض وحملوه على عربة ونقلوه لغرفة معزولة، وفقد وعيه حتى الساعة الخامسة مساءً.

يُشار إلى أن الأسير الأخرس وهو متزوج وأب لستة أبناء، تعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال لأول مرة عام 1989م واستمر اعتقاله في حينه لمدة سبعة شهور، والمرة الثانية عام 2004 لمدة عامين، ثم أُعيد اعتقاله عام 2009، وبقي معتقلاً إدارياً لمدة 16 شهراً، ومجدداً اُعتقل عام 2018 واستمر اعتقاله لمدة 11 شهراً.

disqus comments here