مغتصبون يعتدون على عائلة الأسير الأخرس داخل المستشفى

إعلام الحربي _ الضفة المحتلة

هاجم عدد من المغتصبين، الليلة الماضية، ذوي الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، أمام الغرفة التي يرقد فيها بمشفى كابلان بالداخل المحتل.

وذكرت زوجــة الأســــير الأخرس المضرب لليوم (91) يوما على التوالي في تصريحات إذاعية أن "أبناء الأسير يبكون بشدة وينتظرون رؤية والداهم، وتم الاعتداء عليهم حيث نتواجد ومعنا والدة ماهر في صالة داخل المشفي من قبل المغتصبين".

وأضافت أن وضعه الصحي بات خطيرا للغاية، لافتة أنه تعرض للإغماء لمدة ثلاث ساعات عندما حاولوا نقله من مكانه.

وأظهر شريط مصور انتشر عبر المنصات الاجتماعية الافتراضية مجموعة من المغتصبين يحاولون الاعتداء على عائلة الأسير الأخرس في مستشفى كابلان رغم تواجد رجال الأمن الذين لم يحركوا ساكنا واكتفوا بتصوير الواقعة، حيث تعرض عائلة الأسير وأبنائه للتهديد والشتائم ووصف أبيهم بـ "الإرهابي الذي يجب قتله ". 

وتابعت زوجة الأسير أم إسلام "لا نعرف أي أخبار عن وضعه الصحي، ونحن متخوفون جداً على حياته".

وأكدت أن قوات الاحتلال الصهيوني نقلت زوجها الأسير من غرفته العادية إلى غرفة أخرى خاصّة بالعزل داخل المشفى.

وقالت اللجنة الشعبية لنصرة الأسير ماهر الأخرس الأحد إن محاولة اعتداء قطعان المغتصبين على ذوي الأسير أمام الغرفة التي يرقد فيها جريمة مكتملة الأركان تهدف للنيل من عزيمة ماهر وعائلته.

disqus comments here