المحرر ماهر الأخرس يعاني ضعفاً شديداً ويحتاج 100 يوم ليتعافى

الإعلام الحربي _ وكالات

قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إن الأسير ماهر الأخرس نال حريته بصموده، ومواجهته لأخطر سياسات الاحتلال التي يُمارسها بحق أبناء شعبنا المتمثلة بسياسة الاعتقال الإداري الممنهج، والتي طالت على مدار سنوات الاحتلال الآلاف، وما يزال الاحتلال يعتقل في سجونه قرابة (350) معتقلاً إدارياً، بينهم (3) أسيرات.

واعتبر فارس خلال تصريحات لإذاعة القدس، أن تحرر الأسير ماهر الأخرس هو انتصار للإرادة الفلسطينية، ويعطي دلالة جديدة على أن الإرادة الوطنية الفلسطينية هي طريق الانتصار، وأن الاستعداد للتضحية هو بداية هزيمة المحتل.

كما اعتبر أن تلك النماذج هي مؤشر يمكن استخدامه في صراعنا مع الاحتلال وكيف يمكن أن نتقدم في مواجهة الاحتلال، منوهاً إلى ضرورة الوحدة الوطنية في تحشيد الإرادة لتحويلها إلى طاقة عمل جماعي لنصرة كافة قضايانا وعلى رأسها قضية الأسرى.

ولفت إلى، أن المحرر ماهر الأخرس في حالة ضعف شديد ويعاني من مضاعفات صحية، موضحاً أن الأطباء إنه يحتاج إلى أكثر من 100 يوم لاستعادة عافيته، لكونه يعاني من ضعف في العضلات، ولا يستطيع الوقوف على قدميه.

disqus comments here